الثلاثاء-24 سبتمبر 2019 - 12:00 م






الاخبار العامة

الثلاثاء-26 فبراير 2019 - 10:01 ص

تقرير/علي المحضار

عقد صباح اليوم الإثنين الموافق  (25/ فبراير/ 2019م) في مبنى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة عدن اجتماعا إستثنائي لمجلس الكلية، وذلم لمناقشة ظاهرتي تدني نسب النجاح لدى الطلبة في عدد من المساقات الدراسية وارتفاع نسب غياب الطلبة عن الدراسة.

 

ويأتي هذا الإجتماع بناءاً على قرار مجلس كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في دورته السابقة لشهر فبراير والذي أقر بضرورة عقد اجتماع استثنائي للمجلس لدراسة هاتين الظاهرتين واتخاذ المعالجات اللازمة تجاهها، وذلك بعد أن تبين للمجلس عند مناقشة نتائج الدورة الامتحانية للفصل الدراسي الاول من العام الجامعي 2018/2019 م تدني نسب النجاح في عدد من المساقات الدراسية وارتفاع نسب غياب الطلاب عن الدراسة فِي مختلف المستويات الدراسية والاقسام العلمية، وبهدف دراسة ووضع المعالجات اللازمة.


 وأقر المجلس عقد هذا الإجتماع الإستثنائي والذي خصص لمناقشة تلك الظاهرتين مناقشة مستفيضة بغرض وضع الحلول العلمية المجدية والقادرة على تجاوز تلك المشكلات من خلال دراسة ومعرفة العوامل التي تساهم وتسبب في تدني نسب النجاح وارتفاع نسب الغياب عن الدراسة بين أوساط الطلاب.


 وفِي هذا الإطار عقد صباح اليوم إجتماع المجلس الاستثنائي والذي مثل حلقة نقاش علمية تناولت تلك الظاهرتين من زوايا عدة، أسبابها، والعوامل المساعدة على تجاوزها، وواجبات ومهام أطراف العملية التعليمة، والحياة الاكاديمية في الكلية (طلاب وهيئة تدريسية ومساعدة)، وكذا المجتمع  والهيئات العامة، بعد ان تم استعراض واسع لكل مايحيط بتلك الظاهرتين  خلال الأجل القصير والطويل.


وفِي ضؤ تشخيص أولي للاسباب اتخذ المجلس جملة معالجات منها ماهو إجرائي وعاجل يختص بالانضباط لأطراف العملية التعليمية والعوامل التي تؤمن تواجدهم لاسيما وسائط نقل الطلاب والعمل بانضباط أقوى مع اللوائح المنظمة للحياة التعليمية واتخاذ مايناسب اتفاقا والحاجة الى تقدير التطورات في طرائق التعليم والتعلم  ونحو دراسة اكثر فاعلية وذات ابعاد علمية أوسع، حيث اقر اجتماع المجلس الاستثنائي إقامة ورشة عمل لدراسة مدى فاعلية لوائح الحياة التعليمية واتفاقها مع العوامل المساعدة على تجاوز تدني نسب النجاح والارتفاع في نسب الغياب للطلاب.


 وفي ذات السياق كلّف المجلس عددًا من أعضائه للقيام بمهام الترتيب والتحضير للورشة وإعداد أوراق العمل والبحث ومتابعة اشراك أطراف العمل في جامعة عدن كما كلّف عمادة الكلية بوضع رئاسة الجامعة في صورة ما تقترحه الكلية من معالجات استفادة من رعايتها ودعمها لهكذا عمل اكاديمي باعتبار ان ظاهرتي تدني نسب النجاح والغياب عن الحضور لاتنحصر في كلية بعينها وان هنالك ارتباط لظواهر وعوامل اخرى ترتبط بحال الوضع الراهن وتعقيداته.


 وفِي ختام الاجتماع تم اقرار موعد قيام الدورة الامتحانية التكميلية لطلاب الدفع السابقة وذلك في  17 مارس من العام الحالي. ووجه المجلس بالترتيب اللازم واتخاذ التدابير والاجراءات لذلك والإعلان المبكر للطلاب وسيترافق مع ذلك دورة الإعادة لامتحانات الفصل الدراسي الاول من العام الجامعي 2018/2019.


ودعت عمادة الكلية الطلاب الى المساعدة في تجاوز مايحول دون نجاحهم وادراك أهمية الانتظام في الحضور اليومي ومايعنيه التعلم وتقوية الشعور بالحافز الذاتي للتعلم ومدرسيهم الى توسيع مداركهم لوسائل وأدوات الإيصال الأكثر جودة للمعلومات وخلق الأساليب التي من شانها مضاعفة عوامل الجذب للدراسة وحوافز التعلم.


وعلى ذات الصعيد أكد المجلس على أهمية إقامة الدورات العلمية للهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة وإيجاد وتحسين اليات تقويم الأداء الاكاديمي ومراقبة سبل توسيع  نهج اخلاقيات الحياة الجامعية بين الطلاب ومعهم.