الجمعة-15 نوفمبر 2019 - 09:07 م






الاخبار العامة

الاحد-08 سبتمبر 2019 - 09:29 م

تقرير/علي المحضار


دشنت كلية الإقتصاد والعلوم السياسية صباح اليوم الأحد الموافق (8/ سبتمبر 2019م) إمتحانات المفاضلة التنافسية لقبول المتقدمين في الاقسام العلمية (إقتصاد الأعمال ولعلوم المالية والمصرفية) بمشاركة ثلاث مائة وخمسة وخمسون طالب وطالبة.



 وقام الدكتور/ محمد عقيل العطاس، نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب، والأستاذ/ فهد ناصر المارمي، مسجل عام الجامعة، بزيارة تفقدية لاقاعات الإمتحانية بالكلية للاطلاع على سير العملية الإمتحانية، وتلمس هموم واحتياجات الطلاب والطالبات المتقدمين والإطلاع عن كثب على الصعوبات والعراقيل التي تواجههم.



وحثهم على بذل المزيد من الجهود لتحسين الأداء التنافسي فيما بينهم، وتجاوز كافة المظاهر السلبية التي لاتخدمهم ولا تساعد على تطور العملية التعليمية.


مشيدًا بمستوى الإنضباط والترتيبات الإمتحانية بالكلية والتنظيم، وتفاعل عمادة الكلية مع توجهات الجامعة، متمنيًا لهم المزيد من التقدم للنهوض بالعملية التعليمية والأكاديمية وتعزيز القدرات التنافسية لدى الطلاب والطالبات.



بدوره عبر الدكتور/ عبدالله محسن طالب، عميد الكلية، عن ارتياحه لانتظام الامتحانات وسيرها وفقا لما خطط له من قبل اللجنة الإمتحانية، مؤكدا عزم الكلية نحو المضي قدما في تحقيق إستقرار أكاديمي وتحسن مستمر لطبيعة إجراءات العملية الامتحانية.


 وأشار إلى أن كافة أقسام الكلية الستة تأخذ بعين الاعتبار أهمية اجراء امتحانات المفاضلة التحريرية والشفوية بما يحقق العدالة في القبول، ومنح فرص متساوية لكافة المتقدمين،


منوهًا إلى أن يوم الأربعاء القادم تختتم الكلية إجراءات المفاضلة بالنسبة لبقية الأقسام التي لم تجرى فيها الإمتحانات هذا اليوم وهي: (قسم الاقتصاد والتنمية، الاقتصاد الدولي والاقتصاد السياحي) مهنئا الطلاب والطلاب بهذه الفرص المتنوعة التي يجدونها في الكلية بتنوع اختصاصات علم الاقتصاد والعلوم السياسية.


من جانبه عبّر الأستاذ/ فهد ناصر المارمي، مسجل عام جامعة عدن، عن خالص الشكر والتقدير لعمادة كلية الإقتصاد والعلوم السياسية، على تهيئة الأجواء الإمتحانية المناسبة لإنجاح مسار العملية التعليمية والأكاديمية، وإهتمامها بهذا الجانب للدفع بمستوى وجودة المعايير العلمية في الجامعة، وتعزيز القدرات التنافسية لدى الطلاب والطالبات الملتحقين بكلية الإقتصاد والعلوم السياسية.